Skip to content
ابر

ثورة الموضة البطيئة... هل أنت مشارك فيها؟

هل تحبين ملابسكِ، أم تفضلين شراء الملابس الجديدة؟ هذا هو السؤال الذي يطرحه الجميع في ثورة الموضة البطيئة.

قوة الملابس المستدامة

تعتبر صناعة الأزياء ثاني أكثر الصناعات الملوثة للبيئة في العالم، حيث تعد ""الموضة السريعة"" جزء من المشكلة. الأزياء والموضات السريعة التي تطرح بالمحلات خلال فترات قصيرة تشجعنا على الشراء أكثر وأكثر، مع آثار مدمرة للبيئة.

يبدو أن وجود منصات التواصل الاجتماعي قد ساهم في تفاقم المشكلة، فأصبحت صيحات الملابس الجديدة في تزايد وكأن هناك سباق لابتكار كل يوم صيحة جديدة. وهو ما أدى لظهور ما يسمى بـ ""الموضة السريعة"" والتي تعني تصنيع الملابس بسرعة لمواكبة الصيحات وطلب المستهلكين، وعادة ما ينتهي بها الحال في صندوق القمامة لأن صيحتها قد انتهت أو أن الملابس لا تواكب الموضة. وقد حان الوقت لإنهاء هذا الأمر ونركز بشكل أكبر على استخدام ملابس صديقة للبيئة.

نحتاج إلى البدء في اتخاذ خيارات أكثر وعيًا حول المكان الذي نشتري منه ملابسنا. ومن هذا المنطلق ظهرت فكرة ""الموضة البطيئة"" والتي استوحت من ""الطعام البطيء"" بديل الوجبات السريعة. وتعتبر تلك الموضة البطيئة بمثابة الأمل والقوة التي ستقاوم الموضة السريعة. وفكرتها بسيطة: اختاري ملابس بجودة عالية تدوم لفترات أطول وتقلل من فرص قيامكِ بشراء ملابس جديدة.

الفكرة بسيطة. اشتري أقل. اشتري الأفضل. استخدميه لفترة أطول!

العناية بملابسكِ يعني أنكِ ستحتفظين بها وتحافظين عليها لفترة أطول. ويجب عليكِ أن تعلمي أنكِ كل ما كان استهلاكك للملابس مسؤولاً، سوف يساعد ذلك على إنقاذ الكوكب!

كوني أيقونة الموضة المستدامة

بمجرد قيامكِ بالاعتناء بملابسكِ فأنتِ بذلك قد بدأتِ خطوتكِ الأولى في طريق ثورة الموضة البطيئة. استخدمي بعض منتجات العناية بالملابس من كمفورت لحماية ملابسكِ من التمزق وللحفاظ على لون ثوبكِ الأسود المفضل ومنعه من البهتان وتحول لونه إلى الرمادي.

إليكِ بعض النصائح لمساعدتكِ في أن تكوني جزءًا من ثورة الموضة البطيئة:

  • فكري قبل الشراء: هل صنع بشكل متقن بما فيه الكفاية ليعيش طويلاً؟ هل سوف تحبين هذا النمط من الأزياء طوال العام؟ إذا لم يكن الأمر كذلك، فلا تشتريه!
  • اشتري عدة خياطة: فبالتأكيد ستحتاجينها عند سقوط زر من الأزرار أو تمزق أي قطعة من ملابسكِ، فبدلاً من إلقائها في سلة القمامة قومي بخياطتها.
  • ابحثي عن الكنوز المنسية في متاجر بيع المستعمل: ففي هذه المتاجر قد تجدين ملابس لازالت برونقها وجمالها القديم، فضلاً عن سعرها الرائع.
  • ابحثي عن بعض ماركات الملابس الصديقة للبيئة: يفكر عدد متزايد من الشركات في كيفية جعل ملابسهم أكثر استدامة، فحاولي البحث عنهم والشراء منهم.

الموضة البطيئة تعني الملابس ذات الجودة المرتفعة والتأثير المحدود على البيئة. كوني بطلة في الاستهلاك المسؤول واحتفظي بملابسكِ لفترة أطول!